كذبة معاداة السامية

جاء فى #سفر_التكوين الإصحاح العاشر شرحا يبين من هم نسل #نوح وذكر أن أحد أحفاد #سام هو (عابر) ومنه جاء #إبراهيم الذى هو أب واحد لكلا من العبرانيين و #العرب #أبناء_إسماعيل. وإذن فمعاداة العرب و #الفلسطينيين وذبحهم الذى يجرى اليوم على يد #إسرائيل_النازية هو #معاداة_للسامية و #معاداة_للبشرية معا

ولذك فإن (عابر ابن سام) برئ من اسم #إسرائيل ومن اسم #صهيونية، وإنما جاء هؤلاء من نسل أعوان #النازى #هتلر ونسل حزب الشيطان الذى حرض ابن #آدم الأول على قتل أخيه، فأنزل الله شرعا فى #التوراة على #بنى_اسرائيل يقول

(33) (مِنْ أَجْلِ ذَلِكَ كَتَبْنَا عَلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ أَنَّهُ مَنْ قَتَلَ نَفْسًا بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الْأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ ‏جَمِيعًا وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعًا وَلَقَدْ جَاءَتْهُمْ رُسُلُنَا بِالْبَيِّنَاتِ ثُمَّ إِنَّ كَثِيرًا مِنْهُمْ بَعْدَ ذَلِكَ فِي ‏الْأَرْضِ لَمُسْرِفُونَ ‏‎ (32) ‎إِنَّمَا جَزَاءُ الَّذِينَ يُحَارِبُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الْأَرْضِ فَسَادًا أَنْ يُقَتَّلُوا ‏أَوْ يُصَلَّبُوا أَوْ تُقَطَّعَ أَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُمْ مِنْ خِلَافٍ أَوْ يُنْفَوْا مِنَ الْأَرْضِ ذَلِكَ لَهُمْ خِزْيٌ فِي الدُّنْيَا وَلَهُمْ فِي ‏الْآَخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ ‏(33) سورة المائدة

Visits: 59

اترك تعليقاً

Scroll to Top