ترشيد التصرف: خمسة معايير

المقصود بترشيد التصرف هو تحصيل القدرات اللازمة للإنسان، لإبداع بدائل مختلفة للتصرف، في مواجهة كل مواقف وتحديات الحياة والعمل، ثم حساب نتائج كل بديل، لاختيار التصرف (الأكثر صوابا) الذى ينتج أقل مخاطر (أو خسائر) وأكبر منافع على المستوى الإنساني، وليس على مستوى أنانية أو أطماع النفس. ذلك هو التصرف الرشيد، وهو ثمرة الرشد عند الإنسان أو المؤسسة أو المجتمع، أو الدولة الرشيدة. ولكي يتمكن الإنسان (أو المجتمع) الرشيد من إبداع بدائل للتصرف، وحساب نتائج كل بديل فعليه أن يعمل بالمعايير التالية:


إشترى كتاب “تأسيس علم الرشد الإنسانى” من هذا الرابط

Visits: 801
Scroll to Top