مرحبا بكم فى معهد علم الرشد

 منصة مجانية لتعليم المنهج العلمى للقرآن، ودين الله المنزل، وعلم الرشد


 نهنأكم على سلامة الوصول لبر الآمان فى معهد علم الرشد، حيث يمكنك أن تتعلم كيف تنعم بنفس مطمئنة فى الدنيا، وقلب سليم تأتى به ربك يوم القيامة، وكيف تكون مسلما حنيفا، وذلك بالتعلم المباشر من العلم الذى أنزله الله فى القرآن العظيم. وهو علم يجعل الإنسان على  بينة من ربه، وعلى ونور يمشى به نحو الفوز بالآخرة. كما أن تعلم الرشد يوسع قدرات عقلك كإنسان، ويجعل لك دورا رشيدا فى الناس، ويهديك لمهمة حياة فى العالم. 


أنشأ المعهد المهندس عبد الحليم محمود كمركز أبحاث ونشر وتعليم، لدراسات امتدت عشرات السنين في كتاب القرآن الكريم، شملت اكتشافات جديدة في القرآن عن رسالة الله للناس بالنور والهدى، والتى جاء بها نوحا وإبراهيم وموسى وعيسى ومحمد. وهى الرسالة الواحدة التى أنزلها الله فى التوراة والانجيل والقرآن. ولقد خاطب الله في كتبه عقل الناس، حتى يعرفوا ربهم، فتؤمن له قلوبهم، فتنصلح أعمالهم في الدنيا، فيفوزون في الآخرة.


ورسالة الله للبشر كانت خطابا علميا، وجهه الله لعقل الإنسان قبل قلبه، بمنهج علمي وبراهين إثبات علمية تجدها الى اليوم قائمة في كتاب القرآن الكريم المنزل حصرا. وفى ذلك وفقنا الله في اكتشاف وتحقيق هذا المنهج العلمي، ووثقناه في كتاب “اكتشاف المنهج العلمي للقرآن” وقدمناه مجانا للقراءة والتحميل على هذه الصفحة في منصة معهد الرشد.  


ووجه الله الناس في القرآن الى “دين الله” ليميزوه عن “دين الناس”، وليحميهم من ضلالات التفاسير وامنيات الشياطين. ولذلك جعل الله معاييرا تحوكم مفاهيم الإيمان والعمل. وفى ذلك وفقنا الله في اكتشاف وتحقيق تلك المعايير، ووثقناها في كتاب “معايير الحوكمة فى دين الله” وقدمناه للناس مجانا، والقراءة والتحميل على هذه الصفحة في منصة معهد الرشد.


وأنزل الله علم الرشد فى القرآن ليعلم الناس كيف يتخيرون القرار الأكثر صوابا، باختيار التصرف الذى يحقق أحسن النتائج المحسوبة في كل مواقف حياتهم اليومية. وهو علم قدمه لنا القرآن في آيات كثيرة، شملت دراسة حالة عملية لتعلم موسى من معلم كان يعلمه الرشد، لكنه أخرجه من فصل التعليم بعد ثلاثة دروس فقط. فوفقنا الله في اكتشاف الأربعة قواعد العلمية للرشد وهى: التحقق والتمسك بثوابت الحقيقة، والبحث والوعى بالمتغيرات الجارية المؤثرة، وتعلم أدوات ومعارف العصر، وإجراء حسابات لنتائج كل توجه قبل الإقدام عليه. واكتشفنا معايير الرشد المنبثقة عن تلك القواعد الأربعة وشرحناها في كتاب  “تأسيس علم الرشد الإنسانى“، وقدمناه للناس مجانا، والقراءة والتحميل على هذه الصفحة في منصة معهد الرشد.


فإذا درس إنسان معايير دين الله، كما أنزلها على محمد بلا تغيير ولا تفسير طائفي، ثم درس المنهج العلمي للقرآن، ثم درس علم الرشد، فقد تحصل على العلم اليقين لماهية وفلسفة دين الله وكيف يحيى عليه.

والله نسأل: أن يكون معهد علم الرشد، وما يقدمه من محتوى علمى، زادا يعين الناس على فهم مناهجا لحياة إنسانية وعقلانية وإيمانية وروحانية، تحصن وتحسن حياتهم وإيمانهم وعملهم، وتنفعهم وأبناءهم، وتقيهم شر ضلالات الشيطان من الجنة والناس.


اكتشاف المزيد من معهد علم الرشد

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

Scroll to Top