مبادرات المجتمع العالمى الرشيد

 أسس المهندس عبدالحليم محمود معهد الرشد على الانترنيت فى العام 2016  ليكون منصة لنشر علم الرشد فى العالم من خلال إقامة مجتمع عالمى رشيد. والرشد هو منهج لإدارة حياة الإنسان والمجتمعات ومؤسسات الاعمال الحكومية والتعليمية ولتجارية والمجتمع البشري ككل. يقوم الرشد على مهمة واحدة هى ترشيد الإنسان والمجتمعات فى بناء أربعة قدرات مسؤلة عن نجاح أو فشل إدارة حياة الإنسان والمجتمعات، وهى بترتيب بناءها كالتالى:
  1. تقييم ثوابت المفاهيم،
  2. والاحاطة بمتغيرات العالم،
  3. واكتساب معارف العصر،
  4. واخيرا القدرة على اتخاذ القرار الرشيد.
وقد ألف المهندس عبدالحليم محمود كتابا فى منهجية ترشيد البشرية، فى مارس 2020 وصنف فيه الرشد كمنهجية علمية، وذلك بناء على الاعتبارين التاليين:
الاعتبار الأول: ان قواعد الترشيد الاربعة المذكورة بعاليه تقوم كلها على تحرى الحقائق المجردة القابلة للمشاهدة الملموسة أو المستنبطة بالتبين العقلى والمنطقى، ورفض جميع الثوابت والمتغيرات والمعارف والقرارات التى لا تستند الى حقائق يمكن تبين مصداقيتها بالتحقق أو بالعلم أو بالعقل أو بالمنطق. لأنها بذلك تكون قد دخلت فى نطاق الجهل والخرافات التى تطفئ نور العقل، وتضلل مفاهيم الإنسان وتصرفاته، ثم تكون سببا فى خراب الدول والمجتمعات بالحروب والصراعات.
الاعتبار الثانى: أن علم الرشد يقوم على أربعة معادلات رياضية، تتيح كل معادلة منهم للإنسان أن يضيف قيمة حقيقية لانتاج المجهول المطلوب فى معادلة إدارة حياة الإنسان، وهذا المجهول يستخدم كمدخل فى المعادلة التالية لانتاج مجهول المعادلة التالية. وهكذا يتم انتاج المجاهيل الأربعة المطلوبة فى ادارة حياة الانسان والمجتمعات، وهى تنتج بالترتيب التالى على التوالى:
.١- مجاهيل المفاهيم صحيحة لثوابت المفاهيم الموروثة والمكتسبة
.٢- مجاهيل الوعى بمخاطر وفرص المتغيرات المؤثرة فى حياة الإنسان والمجتمعات 
.٣- مجاهيل بناء القدرة المعرفية الواجب تحصيلها لمواجهة تحديات حياة الإنسان والمجتمعات
٤- مجاهيل حقائق وقدرات صنع القرار الرشيد فى المواقف التى يواجهها الإنسان والمؤسسة والمجتمع والبشرية ككل
ويمكن كتابة المعادلات الأربع كالتالى:
١- المعادلة الاولى:
 الثوابت الموروثة والمكتسبة + تبين حقيقتها ومصداقيتها = مفاهيم صحيحة للحياة وللكون من حولنا

٢- المعادلة الثانية:
 مفاهيم صحيحة + احاطة بمتغيرات الزمان والمكان = وعى بالمخاطر والفرص المحيطة

٣- المعادلة الثالثة:
 مفاهيم صحيحة + وعى + تسلح بمعارف العقل الجمعى للعصر = القدرة المعرفية على مواجهة التحديات 

٤- المعادلة الرابعة
 مفاهيم صحيحة + وعى + القدرة المعرفية + تقييم مخاطر كل موقف = القرار الرشيد والقيادة الرشيدة والمجتمع الرشيد

فمنهجية الترشيد تقوم الثوابت على الحقائق العلمية التى يمكن تبينها او ملاحظتها فى الطبيعة، وترفض الثوابت الموروثة التى لا يمكن إثباتها. وبناء على ذلك يتم بناء المفاهيم الرشيدة. وكذلك يتببن الإنسان الرشيد من حقائق متغيرات الزمان والمكان التى تؤثر في حياته ليقيم مخاطرها الحالية والمستقبليه. وبناء على ذلك يتم بناء الوعى الرشيد. وأيضا  يتبين الانسان الرشيد انواع المعارف ألمواكبة للعقل الجمعى للعصر التى يتعين عليه أن يتعلمها، ليتسلح بها فى فهم ومواجهة المواقف والمتغيرات والتحديات التى تواجهه.
وبهذه القدرات المختلفة يمكن بناء الانسان والمجتمع الرشيد التى يملك القدرة على صنع بدائل للتصرف الأصوب فى مواجهة جميع المواقف وصولا لصناعة القرار الرشيد.
 واذا كان علم النفس يحلل ويعالج النفوس فإن علم الرشد يحلل ويعالج النفوس والعقول معا، كما يعالج المفاهيم والمواقف
وعلم الرشد ينقسم لعلم الرشد الانسانى وعلم الرشد الدينى وكلاهما يقوم على نفس القواعد الاربعة المذكورة بعاليه. وقد ألف المهندس عبدالحليم محمود كتابا لكل منهما وضع فيه
نظريات ومنهجيات ومعايير كل علم كالتالى:-
  •  كتاب تأسيس علم الرشد الانسانى + منهجية ترشيد البشرية https://arab.academy/alrushd/
  • كتاب معايير الرشد فى دين الله  https://arab.academy/god-religion-criteria/

أنشطة المهندس عبدالحليم محمود نحو إقامة مجتمع عالمى رشيد

1-إنشاء إذاعة الرشد على الانترنيت 
2- تاليف وانتاج البرامج الإذاعية التالية: 
برنامج حوار الأجيال
برنامج الوعى بدين الله
برنامج وفاق قبل الطلاق
برنامج علم الرشد
برنامج كيف نتدبر القرآن
برنامج سؤال وجواب
برنامج معايير دين الله
3 – تأليف ونشر دورة صناعة التصرف الرشيد
4- تأليف ونشر دورات اونلاين فى ترشيد الأزواج
5- تالف ونشر ميثاق القيم الإنسانية العليا للمجتمعات
6- تأليف ونشر منظومة لتقييم درجة رشد الإنسان
7- بلوج مقالات فكرية وفلسفية للمهندس عبدالحليم محمود
8- صفحة علم الرشد على الفيس
9- صفحة إذاعة الرشد على اللينكدإن