كيفية استخراج معايير دين الله

“قد تبين الرشد من الغى” حقيقة قرآنية – من آية بينة (256 البقرة) – واضحة وضح الشمس تعلمنا أن معاييرا للرشد من الغى قد تبينت بالفعل فى كتبا الله وبها يفرق بها بين الحق والباطل فى مفاهيم الدين وفى تعريف أعماله. وقد قمنا يتوفيق من الله باكتشاف وتصنيف وتوصيف معايير أساس اقامة دين الله فى حياة الفرد والمجتمع والأسرة الانسانية. فدين الله فى حياة المؤمنين والمجتمعات كالبنيان يشترط لاقامته ترسيخ أساس سليم وهو الايمان , واقامة بناء سليم وهو العمل الصالح. فاذا فسد الاساس لأى بناء فسد البنيان فانهار على رأس صاحبة وعلى من جاوره , وهكذا اذا فسد ايمان المرأ أو انعدم فسد عمله الصالح أو انعدم. وقد قال الله تعالى: أَفَمَنْ أَسَّسَ بُنْيَانَهُ عَلَى تَقْوَى مِنَ اللَّهِ وَرِضْوَانٍ خَيْرٌ أَمْ مَنْ أَسَّسَ بُنْيَانَهُ عَلَى شَفَا جُرُفٍ هَارٍ فَانْهَارَ بِهِ فِي نَارِ جَهَنَّمَ وَاللَّهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ (109) التوبة

وقد اكتشفنا وصنفنا – من كتاب الله – معايير الايمان فى دين الله (لدى الفرد والمجتمع) تحدد خمسة قواعد من الايمانيات المتتالية بالتسلسل التالى: وهى الايمان بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر. تلك القواعد الخمسة للايمان فى دين لا سادس لها فى دين , فاذا أضفت عليها سادس فسد أساس الدين الذى الايمان وفسد ما يقام عليه من عمل. وسبب فساد الايمان هو خلل توازن معايير النسق الربانى فى معايير الايمان اذا خلطته بمعايير البشر

وأما معايير اقامة الدين فهى أيضا تتحدد فى خمسة قواعد متتالية كما يلى:-

  1. عملية الدخول فى دين الله
  2. عملية التعلم لدين الله
  3. عملية التحول لدين الله
  4. اقامة الوجه لدين الله
  5. اقامة دين الله فى المجتمعات

اترك تعليقاً