معايير حوكمة الايمان بالغيب

تعريف الغيب: هو كل حقيقة موجودة خارج نطاق علم وحواس البشر , وبالتالى فلا طريقة لادراك وجودها الا بالايمان بأنها موجوده بناء على بينه (تدل عقلا أو منطقا) على وجودها.

والايمان بالغيب يعد من شروط الايمان بالله والاسلام له طبقا للآية الثالثة من سورة البقرة:  الم (1) ذَلِكَ الْكِتَابُ لَا رَيْبَ فِيهِ هُدًى لِلْمُتَّقِينَ (2) الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالْغَيْبِ وَيُقِيمُونَ الصَّلَاةَ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنْفِقُونَ (3) وَالَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِمَا أُنْزِلَ إِلَيْكَ وَمَا أُنْزِلَ مِنْ قَبْلِكَ وَبِالْآَخِرَةِ هُمْ يُوقِنُونَ (4) البقرةولكن السؤال يبقى ما ههى معايير الغيب المطلوب من المؤمن أن يؤمن به؟ هل هو أى حكايات عن الغيب تكتب فى أى كتب؟ الاجابة تكمن فى الآية الرابعة من سورة البقرة المذكورة بعاليه بالاضافة الى الآية 285 من نفس السورة: آَمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنْزِلَ إِلَيْهِ مِنْ رَبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ كُلٌّ آَمَنَ بِاللَّهِ وَمَلَائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لَا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِنْ رُسُلِهِ وَقَالُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ (285) البقرة.

وبالتالى فان الايمان بالغيب له خمسة معايير تحكمه حصرا كالتالى:

1- الايمان بالله 

2- الايمان باليوم الآخر 

3- الايمان بملائكة الله 

4- الايمان بكتب الله 

5- الايمان برسل الله وانه لا فرق بين رسل الله.

Visits: 195

اترك تعليقاً

Scroll to Top